94653481

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
وزارة الأوقاف الزرادشية  تعترف في حد ذاتها أنه في مذكرة صادرة منذ سنوات والسارية المفعول لما هو آت وهذا موقع الوزارة التي اصدرت بيانا في الأمر تعترف فيه بوجود أمر قديم حديث
http://habous.gov.ma/.../4707-%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D9%86...
------------------------------------------------------
اما بعد
والغريب أن العذر الذي قدموه في منشورهم هو إزعاج المسنين والمرضى ،عندي سؤالين لهؤلاء الصوفية .
الأول ،هل وقت اذان الظهر يشفى هؤلاء المرضى والمسنون فجأة ويعوذ اليهم مرضهم آخر الليل ؟
ثانيا ياوزير الصوفية ،هل تسقط الصلاة في وقتها على المسن والمريض كي لايزعجهم الآذان فلايستيقظوا للصلاة؟؟
لاشك أن المرض الذي يتحدث عنه الوزير هو مرض القلوب الذي بدأ بمترفي القوم فأرادوا أن تعم شريعتهم مكان شرع الله
--------------------------------
من بيان لوزارة الأوقاف الصوفية
وأضاف المصدر ذاته أن "هذا الدليل نص على تشغيل مكبرات الصوت الخارجية للمسجد مع ضبطها بما لا يسبب الإزعاج في آذان الفجر وفي مستوياتها الدنيا، وبدرجة كبيرة في المساجد القريبة من المستشفيات ومن إقامات غير المسلمين".إنتهى
-------------------------------------------
وهذا جواب على جهل هذا الصوفي المبتدع في الدين ،والمتبع لليهود والنصارى
1) في باب إزعاج المرضى:
فتوى منقولة من موقع الجمعية السعودية لطب الأسرة والمجتمع
فقد وصلنا كتابك الذي تستفتي به عن إنسان دخل المستشفى و أجري له عملية جراحية فلم يستطع أن يصلي مدة ثلاثة أيام ، فهل يلزكه أن يقضي صلاة ثلاثة الأيام بعدما شفي؟

ج: الواجب عليه ألا يؤخر الصلاة عن وقتها ، فيصلي على حسب حاله : إن استطاع القيام صلى قائماً ، و إلا صلى جالساً ، فإن لم يستطع صلى مضطجعاً و يومئ إيماءً. و إن أمكنه الوضوء بلا ضرر و إلا تيمم و لا إعادة عليه ، و لا يحل له تأخير الصلاة عن وقتها مادام عقله معه .و الآن مادام لم يصل تلك الصلاة فعليه قضاؤها فوراً مرتبة ..

ولا يجوز ترك الصلاة بأي حال من الأحوال بل يجب على المكلف أن يحرص على الصلاة ايام مرضه أكثر من حرصه عليها أيام صحته ، فلا يجوز له ترك المفروضة حتى يفوت وقتها ولو كان مريضاً ما دام عقله ثابتاً بل عليه أن يؤديها في وقتها حسب استطاعته فإذا تركها عامداً وهو عاقل عالم بالحكم الشرعي مكلف يقوى على أدائها ولو إيماءً فهو آثم .
http://www.ssfcm.org/.../index/secid/37/page/2/artid/6611
--------------------------------------------
2) اما عن التبرير بقرب المساجد من إقامات غير المسلمين
فهذا أمر خطير جدا يبين مدى انبطاح هؤلاء السفهاء سياسيا أمام دول النصارى وفقدانهم عزة المسلمين وطاعتهم لليهود والنصارى في معصية الله،ومخالفة الخالق وطاعة المخلوق ،وكلنا رأينا كيف يفرضون على بناتنا في بلدانهم نزع النقاب والحجاب ،واما نحن فلم نترك فقط عارياتهم يتجولن في شوارعنا مثل الخنزيرات بل نستعرض عاهراتهم في مهراجاناتنا الوثنية وندفع لهن الملايير من أموال الفقراء،ولم نكتفي بذلك بل خفظنا الآذان في مساجدنا لإرضائهم وهم الضيوف "والبرانيين"،فلم يكفينا أن تنازلنا عن أخلاقنا وحقوقها،بل تمادينا الى المساومة ببيع حق الله في رفع الآذان إرضاءا لهم.
حسبنا الله ونعم الوكيل في كل زنديق إمعة لايغار لله ولرسوله عليه الصلاة والسلام
حسبنا الله ونعم الوكيل في أشباه الرجال،الديوثيين الذين قبلوا الدنية في الأمة،ولاعزة ولا كرامة لهم.
نطق السفيه بما فيه،ولما رأينا البيان استبشرنا الخير،فما رأينا خيرا بعد قرائته .كهذا الذي هو مهين ولايكاد يبين.
------------------------------------