index
إذا تعلقت القلوب بمظاهر الحياة وزخارفها،وتألمت لفقدانها أو تعذر الوصول اليها فذلك من علامات ضعف الإيمان
المؤمن جنته في قلبه،ولو تهدمت جدران المكان،وافترش الحصير والركام
وإذا تهدمت أركان الجنان (القلب) من فرط المعاصي وضعف الإيمان والتهافت على ما ينتهي الى الفقدان (الدنيا) ،فلن يسعها اتساع الأكوان كما قال الرحمان بعد التعوذ به من الشيطان "حَتَّى إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّواْ أَن لاَّ مَلْجَأَ مِنَ اللّهِ إِلاَّ إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ"118 التوبة